استمراراً لجهود حرس الحدود بضبط الشبكات الممتهنه لتهريب المخدرات :
 
رجال حرس الحدود بجازان ونجران يحبطون تهريب (٧٢١,٩٢) سبعمائة وواحد وعشرون كيلو جرام واثنان وتسعون جراماً من مادة الحشيش المخدر 
 
صرّح المتحدث الرسمي لحرس الحدود أنّه استمرارا للجهود المبذولة في مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود البريّة والبحرية للمملكة فقد أحبط رجال حرس الحدود بمنطقتي جازان ونجران عدة محاولات لتهريب (٧٢١,٩٢) سبعمائة وواحد وعشرون كيلو جرام واثنان وتسعون جراماً من مادة الحشيش المخدر من الحشيش المخدر بمنطقتي جازان ونجران، خلال الفترة من ١-١٤/ ٣ / ١٤٣٩هـ.
 
وأوضح المتحدث الرسمي، "أنّه تم رصد عدة محاولات تسلل لحدود المملكة بمنطقتي جازان ونجران بغرض تهريب المواد المخدرة؛ أسفر عنها القبض على عدد (٢٧)  سبعة وعشرون شخصاً من الجنسية  الأثيوبية    و(٤) أربعة أشخاص يمنيِّي الجنسية و(١) شخص سعودي الجنسية ، وبحوزتهم (٧٢١,٩٢) سبعمائة وواحد وعشرون كيلو جرام واثنان وتسعون جراماً من مادة الحشيش المخدر وتم إحالة المضبوطات والأشخاص في حينه إلى الجهات المختصة لإكمال الإجراءات النظامية".
 
وأشار متحدث حرس الحدود إلى أنّ ذلك يأتي بعد ضبط أكثر من طنّ ومئتي كيلو جرام من الحشيش في مناطق جازان ونجران وعسير ومكة المكرمة خلال الأسبوعين الأخيرة من شهر صفر لعام ١٤٣٩هـ ، واستمرارًا لجهود المملكة في مكافحة المخدرات، وحماية أبنائها من أضرارها، وتحجيم خطرها عليهم.
 
واختتم المتحدث الرسمي قائلاً بأن رجال حرس الحدود مستمرون بعون الله وتوفيقه للتصدي لكافة عمليات التسلل ، وأي تهديد لأمن الحدود وأنهم عازمون  على حماية حدود المملكة من كل ما يستهدف أمنها واستقرارها ومقدراتها  وسيبقون السد المنيع لحمايتها من كل من يسعى لعبورها بطرق غير مشروعة أو يحاول تهريب الممنوعات عبرها وذلك بما يتمتعون به من خبرات وما يمتلكونه من إمكانات آلية وتقنية لرصد أي محاولات تجاوز او تهريب والتعامل بكل حزم وقوة مع الموقف والله ولي التوفيق.