صرّح المتحدث الرسمي لحرس الحدود، أنّه بناء على الجهود الأمنية المستمرة في مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود البرية والبحرية للمملكة تمكّن رجال حرس الحدود بمنطقتي جازان ونجران خلال الفترة من ١٥ / ٢ / ١٤٣٩هـ إلى ٢٣/ ٢/ ١٤٣٩هـ من إحباط عدة محاولات لتهريب كميات كبيرة من مادة الحشيش المخدر. 
 
وأوضح المتحدث الرسمي أنه تم رصد عدة محاولات تسلل لحدود المملكة بمنطقتي جازان ونجران بغرض تهريب المواد المخدرة مما حتم التعامل معهم بما يقتضيه الموقف، وأسفر عن ذلك القبض على عدد (٦) ستة أشخاص من الجنسية الأثيوبية و(١)  شخص يمني الجنسية و(١) شخص صومالي الجنسية و(٢) شخصين سعوديي الجنسية . 
 
وقال "إنّ مجموع ما ضبط بحوزتهم بلغ (٨٢ ,٥٣٦ ) خمسمائة وستة وثلاثون كيلوجرام و اثنان وثمانون جراماً من مادة الحشيش المخدر ، وفي حينه تم إحالة المضبوطات والأشخاص إلى الجهات المختصة لإكمال الإجراءات النظامية". 
 
وأكّد المتحدث الرسمي أنّ هذه الضربات الأمنية المتلاحقة لمهربي المخدرات، جاءت بناءً على دعم وتوجيهات من لدن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الداخلية،حفظه الله ومتابعة مباشرة من معالي مدير عام حرس الحدود الفريق/ عواد بن عيد البلوي، بتكثيف الرقابة على الموانئ والمنافذ وإحكام السيطرة الأمنية على كافة مناطق المسؤلية من الحدود البرية والبحرية، وتحديث منظومة التدريب لرجال حرس الحدود، وتطويع كافة وسائل التكنولوجيا الحديثة لصالح أمن مملكتنا الغالية، مشددًا على أنّ رجال حرس الحدود لن يتهاونوا في التصدي لكافة محاولات التهريب مهما اختلفت أساليبه وتعددت طرقه.
 
والله ولي التوفيق.